هكذا لقبت بليمور Belimour !

في بداية التسعينيات من القرن الماضي، كنت أشتغل في ثانوية الغدير قبل أن تحمل لقب مالك بن نبي. وكان خليل طرش أستاذ في الفرنسية يشتغل هناك، وهو رجل فاضل...وذو أخلاق رفيعة.كان لاعبا محترفا في كرة القدم... لمن لايعرفه.  توفيت والدته رحمها الله في تلك السنة ...ولمن لايعرف العائلة... هي مسلمة فرنسية الأصل ومن أخيار الناس في الغدير تربية وأخلاقا.
وحتى أضيف، كانت لها بنت معلمة تخرج بالحائك الى مدرسة طرش ..قبل ظهور الحجاب المنتشر اليوم...والمدرسة لا تبعد عنها كثيرا ...وكل أبناء الغدير الذين عاصروها يعرفون ذلك.
ذهبنا في مجموعة لآداء واجب العزاء...فوجدنا أخوه الرازي وهو الإبن الأكبر للحاج أحمد رحمهما الله...وتشعب الحديث وقتذاك و قادنا لذكر تسمية بليمور...فيقول الرازي رحمه الله:
كانت ضيعة تسكنها عائلة فرنسية، ولدى العائلة بنت تسمى بالBelle ...ولم تكن تلك المنطقة تعرف باسمها الشائع اليوم...بليمورBelimour،  ولم تكن هناك وقتها شوارع وأرقام  ... فجاءت صديقة تبحث عن البنت بال فلم تتعرف عن المكان   للوهلة الأولى ...وعندما وصلت المكان قيل لها أن بال توفيت، Belle est morte...ومن ثمة شاع الخبر وتداوله الناس وحمل المكان لقب بليمور وهي عبارة فرنسية مكسرة.
نورالدين خبابه
Libellés :

إرسال تعليق

[facebook]

Author Name

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.