طارق بن حميميد الشاب المغدور

 

لو لم تكن تعرفه لحسبته أوروبيا لشدة وسامته وجماله... شديد الحياء صادق الابتسامة عفيف النفس.

ذاك هو طارق بن حميميد  رحمه الله. ولد بتاريخ 07/01/1971   ببرج الغدير  ابن عبد الرحمان بن حميميد رحمه الله- وبن سالم فاطمة.

 درس مرحلته الابتدائية بمدرسة الشهيد بلبقرة الدراجي ببلدية غيلاسة.  كان يمتاز بالذكاء والفراسة منذ صغره، قوي الإحساس ، حسن المظهر. انتقل الى برج الغدير أين درس  بمتوسطة عبد الكريم العقون وأكمل دراسته الثانوية بثانوية سعيد زروقي بمدينة برج بوعريريج.

تحصل على شهادة الباكالوريا سنة 1990 تخصص إعلام آلي ..وظل طارق مجتهدا في دراسته بجامعة فرحات عباس التي قضى بها عامين حيث كان من الأوائل في الجامعة.

لم يقتنع طارق بإكمال مسيرته بالجامعة والتحق بالأكاديمية العسكرية بشرشال سنة 1992 حيث قضى فيها 3 سنوات تدريبا وتكوينا وتخرج منها سنة 1995 برتبة ملازم. 

لقي ربه يوم  02 جوان 1997  بالاربعاء ولاية البليدة حيث وقع في كمين هو وأصدقاءه. نقل جثمانه الى مدينة غيلاسة أين شيع في موكب جنائزي مهيب، حيث هب الناس من عدة قرى وبلديات ...وقد أدى صلاة الجنازة عليه والده عبد الرحمان بن حميميد الذي ورغم المحنة التي ألمت به  وبالعائلة كان قويا صبورا محتسبا.

 لم يتزوج طارق ولم يترك من خلفه أبناء...بل ترك ذكرى أليمة لم يهضمها أصدقاءه ومحبيه  وأفراد أسرته الى تاريخ اليوم...وظل اسمه حاضرا في كل المناسبات والأعياد لاسيما وقصة وفاته بقيت لغزا. نورالدين خبابه 07 سبتمبر2021


Libellés :

إرسال تعليق

[facebook]

Author Name

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.